ارتجاع المرىء..وصفة سحرية للتخلص من هذا المرض المزمن بأعشاب موجودة جوا كل بيت كمون وريحان

ارتجاع المريء هو حالة يعاني منها العديد من الأشخاص، وهي نتيجة لصعود حمض المعدة إلى المرئ، مما قد يتسبب في مضاعفات صحية مختلفة. وقد قدم الدكتور حسين الأمين، استاذ الجهاز الهضمي والكبد، بعض المعلومات حول هذه الحالة وآثارها على الصحة.

أعراض ارتجاع المريء

أكثر الأعراض شيوعًا لارتجاع المرئ هو الشعور بحرقان في الصدر، وفي بعض الأحيان قد يصاحبها ارتفاع محتوى المعدة حتى الزور ومن ثم الرجوع إلى الأسفل. وقد تحدث هذه الأعراض خلال النوم، مما يؤدي إلى مشكلات في الراحة والنوم.

مضاعفات ارتجاع المريء

يمكن لحامض المعدة عندما يخرج من المريء أن يتسبب في مشكلات صحية أخرى. قد يصل الحامض إلى الحنجرة أو الزور، مما يسبب التهابات شديدة فيهما. كما يمكن أن يؤثر على صوت الشخص وقدرته على التحدث. ومن المضاعفات الأخرى التأثير السلبي على الأسنان، وحساسية في الصدر، وظهور أعراض تشبه تلك المرتبطة بأمراض القلب.

تساعد صودا الخبز في تخفيف حمض المعدة الذي قد يسبب ارتجاع المريء، وبالتالي التخفيف من الحرقة في المعدة.

للحصول على الفائدة ما عليك سوى القيام بإضافة ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى ربع كوب من الماء ثم تناوله، يمكنك الحصول على هذا العلاج عدة مرات خلال اليوم مع الأخذ بعين الاعتبار ألا تتجاوز سبع جرعات في اليوم الواحد.

كما ينبغي عليك تجنب الاستمرار في تناول هذا العلاج لأكثر من أسبوع، فهو يحتوي على نسبة عالية من الملح وقد يسبب أعراضًا مزعجة، مثل: الغثيان، والتورم.

الخردل

يحتوي الخردل على الخل وعلى العديد من المعادن، إضافة لمادة قلوية قد تساعد في التخفيف من حموضة المعدة التي يسببها ارتجاع المريء.

باستطاعتك تناول ملعقة صغيرة من الخردل إذا كنت تعاني من ارتجاع المريء.

شاي الزنجبيل

يعد شاي الزنجبيل مفيدًا للعديد من أمراض المعدة، مثل: الغثيان، وارتجاع الحمض المزمن.

يمكنك تحضير شاي الزنجبيل بسهولة من خلال وضع قطع من جذور الزنجبيل في الماء ثم غليه على نار هادئة لمدة نصف ساعة.

اللبن

يعد اللبن أحد العلاجات المنزلية المفيدة للتخلص من ارتجاع المريء، بسبب محتواه من حمض اللاكتيك (Lactic acid) الذي يعمل على تخفيف حموضة المعدة المسببة لارتجاع المريء، كما يساعد في تهدئة الجهاز الهضمي المتهيج بسبب حالات الحموضة الشديدة.

لتحصل على فائدة اللبن في علاج ارتجاع المريء تناول اللبن عدة مرات خلال اليوم حتى تشعر بالراحة، أو قم بإضافة بعض المكونات إلى اللبن، مثل: الفلفل الأسود، أو أوراق الكزبرة المطحونة.

عصير الصبار

يمثل الصبار أحد العلاجات المنزلية الشهيرة لعلاج الحموضة المعوية المسببة لارتجاع المريء، إذ إنه يمتلك خصائص تمكنه من التحكم في حرقة المعدة من خلال علاجه للجهاز الهضمي وتقليل الالتهاب، إضافة إلى أنه يزيل السموم من الجسم، ويعزز عملية الهضم.

أوراق الريحان

تعمل أوراق الريحان على تحفيز إنتاج المزيد من مخاط المعدة، الذي يساعد في تخفيف الغثيان وحموضة المسببة لارتجاع المريء، ويخفف من انتفاخ البطن بسبب خصائصه المضادة للقرحة، ويهدئ من التهاب المعدة.

يمكنك تناول أوراق الريحان بشكل مباشر أو غليه وشربه مثل الشاي.

بذور الكمون

تستخدم بذور الكمون في علاج الحموضة الناتجة عن ارتجاع المريء، فهي تعمل على موازنة الأحماض وتساعد في عملية الهضم وتخفف من آلام المعدة.

يمكنك تناول بذور الكمون من خلال مزج ملعقة صغيرة من بذور الكمون ومسحوق بذور الشمر والسكر مع نصف كوب من الماء وشربه قبل تناول الطعام، أو قم بتحضير شاي بذور الكمون واشربه مباشرة بعد الوجبات.

تشخيص الحالة

يتم تشخيص حالات ارتجاع المريء من خلال التواصل مع المريض والاستماع إلى شكواه، وكذلك من خلال إجراء منظار للمعدة. يظهر الفحص أن الكثير من الحالات قد تكون خالية من أية مشكلة، حيث يظهر المنظار أن جدار المعدة سليم. ويمكن أيضًا قياس درجة الحموضة في المرئ وحركته لتحديد العلاج المناسب.

طرق العلاج

من الطرق الموصي بها لعلاج ارتجاع المريء هي اتباع نظام غذائي صحي وتجنب النوم مباشرة بعد الأكل، والابتعاد عن الأطعمة الحارة، وشرب النعناع والكاكاو، والنوم باستخدام مخدة عالية، إضافة إلى تناول بعض الأدوية التي تثبت الحموضة.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة

الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن هم من بين الأكثر عرضة للإصابة بارتجاع المرئ. وقد يكون هذا الارتجاع نتيجة لوجود فتق في الحجاب الحاجز، مما يجعل من الصعب التحكم في حركة المرئ ويسبب الارتجاع.

ارتجاع المرئ هو حالة صحية يعاني منها العديد من الأشخاص وقد يكون لها تأثيرات سلبية على الصحة إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح. من المهم استشارة الطبيب المختص لتحديد السبب والعلاج المناسب.

close