سكر الأسبارتام.. بين الأمن والخطر.. إليك التفاصيل

ظهرت في الأسبوع الماضي أنباء تفيد بأن الأسبارتام، وهو مُحلي صناعي شائع موجود في المشروبات الغازية، سيُصنف على أنه “من المحتمل” أن يسبب السرطان، ما طرح تساؤلات عن مخاطره وهل يجب علينا وقف تناوله نهائياً؟

ما هو الأسبارتام؟

الأسبارتام هو مُحلي صناعي غير سكري يُستخدم على نطاق واسع في المشروبات الغازية، والحلويات منخفضة السعرات الحرارية، وبعض الزبادي. يُضاف إلى الأطعمة والمشروبات ليحل محل سكر المائدة نظرًا لأنه أحلى بحوالي 200 مرة من السكروز.

هل يجب التوقف عن شرب المشروبات الغازية المحلاة بالأسبارتام؟

يعتقد الكثيرون أنه ليس هناك سبب للقلق بشأن شرب المشروبات الغازية المحلاة بالأسبارتام بناءً على التصنيف المحتمل له كمادة “ربما مسرطنة”، حيث يُشير الخبراء إلى أن هذا التصنيف لا يعني بالضرورة حدوث خطر على الصحة. الوكالة الدولية لأبحاث السرطان تصنف الأشياء استنادًا إلى إمكانية وجود خطر دون النظر في مدى الخطورة الفعلية. على سبيل المثال، قيادة السيارة هي نشاط يحمل خطرًا محتملاً لكنه يعتبر مقبولًا من قبل معظم الأشخاص.

هل ينبغي القلق؟

بالنظر إلى أن الأمور لم تصل إلى تصنيف نهائي بوصف الأسبارتام كمادة مسرطنة، فإنه ليس هناك داعٍ للقلق الزائد حاليًا. إذا كنت تشعر بالقلق بشأن تناول الأسبارتام، يمكنك دائمًا استشارة محترف طبي للحصول على توجيهات أكثر تفصيلاً بناءً على حالتك الشخصية.

نذكر بأن هذا الموضوع ليس نصيحة طبية، ويجب دائمًا مراعاة مصادر موثوقة واستشارة الأطباء المتخصصين للحصول على مشورة صحية دقيقة.

 

close