شاهد.. المذيعة السعودية الجميلة التي خطفت قلوب المشاهدين تسقط مغشيا عليها أثناء البث المباشر وافزعت الجميع!!

close

نقدم لكم اليوم ومع الأحداث السريعة التي تجتاح عالم الأخبار، مقال بعنوان شاهد.. المذيعة السعودية الجميلة التي خطفت قلوب المشاهدين تسقط مغشيا عليها أثناء البث المباشر وافزعت الجميع!! ليسلط الضوء على أبرز التطورات في هذا السياق. من خلال مصر بوست، نقدم لكم تغطية دقيقة وموثوقة، مستندين إلى محرري الموقع . هذا المقال، الذي كتبه الصحفي ، يتضمن محتوى

تُعتبر الإعلامية السعودية ريما الشامخ واحدة من أبرز الشخصيات الإعلامية في الوطن العربي. تتميز بكاريزما فريدة تميزها عن غيرها من الإعلاميات، بالإضافة إلى جمالها اللافت، الذي ساعدها في الوصول إلى النجومية والشهرة في وقت قصير من مسيرتها المهنية.

من خلال برنامجها “برسم الصحافة” الذي يُعرض على قناة الإخبارية، استطاعت ريما الشامخ أن تأسر قلوب المشاهدين السعوديين والعرب بشكل عام، بفضل أناقتها البسيطة وثقافتها العالية وحجابها الإسلامي. أصبحت محط أنظار الجميع، ويعتبرها الكثيرون قدوة لهم في طريق النجاح.

لفتت ريما الشامخ اهتمام السعوديين خلال تعرضها لوعكة صحية في منتصف عام 2019. تعاطف الكثيرون معها على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب العديد عنها في الصحف والمواقع الإخبارية، مشيدين بمسيرتها الإعلامية ومتمنين لها الشفاء والصحة والعافية. ريما حامد مطر الشامخ هي مذيعة سعودية اشتهرت ببراعتها كمذيعة ومقدمة برامج على قناة الإخبارية السعودية.

ويعتبرها الكثيرون بأنها فتحت باب التغطية الميدانية للإعلاميات السعوديات، حيث تعد واحدة من أوائل الإعلاميات المهتمات بالشأن السياسي وندوات الحوار الوطني السعودي.

ريما الشامخ بدأت مسيرتها المهنية في مجال الإعلام بعد تخرجها من جامعة الملك عبد العزيز في عام 1997. انضمت إلى قناة الإخبارية السعودية وأظهرت موهبتها واحترافيتها في تقديم الأخبار والبرامج التلفزيونية. سرعان ما أصبحت واحدة من أبرز الوجوه الإعلامية في المملكة.

كانت ريما الشامخ حاضرة في المناسبات الملكية والوزارية العالمية والمحلية، وكانت تلهم الجميع بحضورها وتألقها. كانت تعتبر شمعة تنير الطريق للمذيعات التلفزيونيات السعوديات، وفتحت باب الثقة لهن للعمل في هذا المجال.

تميزت ريما الشامخ بأسلوبها الرفيع والجاد في التعامل مع الأخبار والمواضيع المختلفة. كانت تتمتع بثقافة واسعة ومعرفة عميقة في مجال الإعلام، مما جعلها محبوبة ومحترمة من قبل الجمهور وزملائها في المهنة.

في منتصف العام الماضي، احتفت قناة الإخبارية السعودية بريما الشامخ وبثت تقريرًا تلفزيونيًا عن مسيرتها المهنية. وصفتها القناة بأنها الشامخة التي انطلقت من بعدها النساء نحو شاشات التلفاز. كان هذا التكريم لمسة وفاء لشخصية استثنائية قدمت الكثير في مجال الإعلام.

تستحق ريما الشامخ التكريم والتقدير لما قدمته في مجال الإعلام. فهي ليست فقط مذيعة متميزة، بل أيضًا رمز للنجاح والتفوق. تعد ريما الشامخ قدوة للشابات السعوديات اللواتي يسعين للعمل في مجال الإعلام، وتشجعهن على تحقيق أحلامهن وتجاوز الصعاب.

نأمل أن تقوم وزارة الثقافة والإعلام في السعودية بتكريم ريما الشامخ وتقدير إسهاماتها في المجال الإعلامي. فهذا ليس فقط تكريمًا لشخصيتها، بل أيضًا تقديرًا لكل العاملين في مجال الإعلام الذين يقدمون التضحيات من أجل عملهم.

 عملت ريما الشامخ كمحررة أخبار في صحيفة الاقتصادية، ورغم قصر تجربتها، استطاعت أن تلفت الأنظار بمهارتها واحترافيتها. بعد ذلك، انتقلت للعمل في الإعلام المرئي حيث قدمت في قناة الإخبارية الفضائية أول ظهور لها في موجز نشرة الأخبار. ولقد استقطبت اهتمام الجماهير ببرنامجها “برسم الصحافة” الذي تناول أبرز قضايا المجتمع السعودي.

 

كما شاركت ريما الشامخ في دور قصير في مسلسل أبو شلاخ البرمائي الذي تم تصويره في الرياض عام 2006. وقد قامت بأداء دور مذيعة في قناة الإخبارية، حيث التقت بشخصية أبو شلاخ للتعليق على الأحداث السياسية والاجتماعية.

 

وفازت ريما الشامخ بجائزة الجمعية السعودية للإعلام والاتصال في فئة البرامج الوثائقية، وهو إنجاز يعكس موهبتها وجهودها المستمرة في مجال الإعلام.

 

في حياتها الشخصية، تزوجت ريما الشامخ من الصحفي محمد التونسي ولديهما ولدين. ومع ذلك، تعرضت ريما لوعكة صحية في 20 فبراير 2007 أثناء إجراء حوار مباشر مع السفير البريطاني في برنامجها “برسم الصحافة”. تم نقلها على الفور إلى مدينة الملك فهد الطبية في الرياض، حيث تم تشخيص حالتها بجلطة دماغية. ومنذ ذلك الحين، اختفت تمامًا عن الأنظار.

 

، مع تقديم روابط https://alfanwahlah.net/storage/news/2023/10/2023-10-02-1696237600274.webp للمزيد من المعلومات. نأمل أن يقدم لكم فهمًا عميقًا وواضحًا للأمور كما هي تتطور. لا تترددوا في مشاركة المقال عبر #شاهد. #المذيعة #السعودية #الجميلة #التي #خطفت #قلوب #المشاهدين #تسقط #مغشيا #عليها #أثناء #البث #المباشر #وافزعت #الجميع والبقاء متصلين مع الفن واهله للمزيد من الأخبار والتحديثات.”

تُعتبر الإعلامية السعودية ريما الشامخ واحدة من أبرز الشخصيات الإعلامية في الوطن العربي. تتميز بكاريزما فريدة تميزها عن غيرها من الإعلاميات، بالإضافة إلى جمالها اللافت، الذي ساعدها في الوصول إلى النجومية والشهرة في وقت قصير من مسيرتها المهنية.

من خلال برنامجها “برسم الصحافة” الذي يُعرض على قناة الإخبارية، استطاعت ريما الشامخ أن تأسر قلوب المشاهدين السعوديين والعرب بشكل عام، بفضل أناقتها البسيطة وثقافتها العالية وحجابها الإسلامي. أصبحت محط أنظار الجميع، ويعتبرها الكثيرون قدوة لهم في طريق النجاح.

لفتت ريما الشامخ اهتمام السعوديين خلال تعرضها لوعكة صحية في منتصف عام 2019. تعاطف الكثيرون معها على وسائل التواصل الاجتماعي، وكتب العديد عنها في الصحف والمواقع الإخبارية، مشيدين بمسيرتها الإعلامية ومتمنين لها الشفاء والصحة والعافية. ريما حامد مطر الشامخ هي مذيعة سعودية اشتهرت ببراعتها كمذيعة ومقدمة برامج على قناة الإخبارية السعودية.

ويعتبرها الكثيرون بأنها فتحت باب التغطية الميدانية للإعلاميات السعوديات، حيث تعد واحدة من أوائل الإعلاميات المهتمات بالشأن السياسي وندوات الحوار الوطني السعودي.

ريما الشامخ بدأت مسيرتها المهنية في مجال الإعلام بعد تخرجها من جامعة الملك عبد العزيز في عام 1997. انضمت إلى قناة الإخبارية السعودية وأظهرت موهبتها واحترافيتها في تقديم الأخبار والبرامج التلفزيونية. سرعان ما أصبحت واحدة من أبرز الوجوه الإعلامية في المملكة.

كانت ريما الشامخ حاضرة في المناسبات الملكية والوزارية العالمية والمحلية، وكانت تلهم الجميع بحضورها وتألقها. كانت تعتبر شمعة تنير الطريق للمذيعات التلفزيونيات السعوديات، وفتحت باب الثقة لهن للعمل في هذا المجال.

تميزت ريما الشامخ بأسلوبها الرفيع والجاد في التعامل مع الأخبار والمواضيع المختلفة. كانت تتمتع بثقافة واسعة ومعرفة عميقة في مجال الإعلام، مما جعلها محبوبة ومحترمة من قبل الجمهور وزملائها في المهنة.

في منتصف العام الماضي، احتفت قناة الإخبارية السعودية بريما الشامخ وبثت تقريرًا تلفزيونيًا عن مسيرتها المهنية. وصفتها القناة بأنها الشامخة التي انطلقت من بعدها النساء نحو شاشات التلفاز. كان هذا التكريم لمسة وفاء لشخصية استثنائية قدمت الكثير في مجال الإعلام.

تستحق ريما الشامخ التكريم والتقدير لما قدمته في مجال الإعلام. فهي ليست فقط مذيعة متميزة، بل أيضًا رمز للنجاح والتفوق. تعد ريما الشامخ قدوة للشابات السعوديات اللواتي يسعين للعمل في مجال الإعلام، وتشجعهن على تحقيق أحلامهن وتجاوز الصعاب.

نأمل أن تقوم وزارة الثقافة والإعلام في السعودية بتكريم ريما الشامخ وتقدير إسهاماتها في المجال الإعلامي. فهذا ليس فقط تكريمًا لشخصيتها، بل أيضًا تقديرًا لكل العاملين في مجال الإعلام الذين يقدمون التضحيات من أجل عملهم.

 عملت ريما الشامخ كمحررة أخبار في صحيفة الاقتصادية، ورغم قصر تجربتها، استطاعت أن تلفت الأنظار بمهارتها واحترافيتها. بعد ذلك، انتقلت للعمل في الإعلام المرئي حيث قدمت في قناة الإخبارية الفضائية أول ظهور لها في موجز نشرة الأخبار. ولقد استقطبت اهتمام الجماهير ببرنامجها “برسم الصحافة” الذي تناول أبرز قضايا المجتمع السعودي.

 

كما شاركت ريما الشامخ في دور قصير في مسلسل أبو شلاخ البرمائي الذي تم تصويره في الرياض عام 2006. وقد قامت بأداء دور مذيعة في قناة الإخبارية، حيث التقت بشخصية أبو شلاخ للتعليق على الأحداث السياسية والاجتماعية.

 

وفازت ريما الشامخ بجائزة الجمعية السعودية للإعلام والاتصال في فئة البرامج الوثائقية، وهو إنجاز يعكس موهبتها وجهودها المستمرة في مجال الإعلام.

 

في حياتها الشخصية، تزوجت ريما الشامخ من الصحفي محمد التونسي ولديهما ولدين. ومع ذلك، تعرضت ريما لوعكة صحية في 20 فبراير 2007 أثناء إجراء حوار مباشر مع السفير البريطاني في برنامجها “برسم الصحافة”. تم نقلها على الفور إلى مدينة الملك فهد الطبية في الرياض، حيث تم تشخيص حالتها بجلطة دماغية. ومنذ ذلك الحين، اختفت تمامًا عن الأنظار.

 

“في ختام هذا المقال، نأمل أن يكون شاهد.. المذيعة السعودية الجميلة التي خطفت قلوب المشاهدين تسقط مغشيا عليها أثناء البث المباشر وافزعت الجميع!! قد قدم لكم نظرة شاملة وواضحة حول الموضوع. نشكر على تقديمه لهذا التحليل والتغطية الإخبارية. لمزيد من التفاصيل أو الأخبار ذات الصلة، يمكنكم زيارة مصر بوست أو متابعة. نرجو منكم المشاركة والتفاعل مع المقال من خلال الوسوم #شاهد. #المذيعة #السعودية #الجميلة #التي #خطفت #قلوب #المشاهدين #تسقط #مغشيا #عليها #أثناء #البث #المباشر #وافزعت #الجميع. لأية استفسارات أو تعليقات، نتطلع لسماع رأيكم. شكرًا لاختياركم مصر بوست كمصدركم الإخباري الموثوق، ونتمنى لكم يومًا سعيدا .”