بعد واقعة اجتياح الملعب.. عقوبة ضخمة على فريق تريزيجيه ورد قوي من طرابزون 

close

أعلن الاتحاد التركي لكرة القدم اليوم الأربعاء الـ 3 من شهر أبريل الجاري، توقيع عقوبة على فريق طرابزون سبور الذي يلعب له محمود حسن تريزيجيه نجم منتخب مصر، بالحرمان من جمهوره لمدة 6 مباريات على أرضه، بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة الفريق أمام فنربختشه خلال الشهر الماضي. 

بيان غاضب من طرابزون سبور ضد الاتحاد التركي

كما عاقبت لجنة الانضباط في الاتحاد التركي لكرة القدم معاقبة لاعبان من فنربختشه بالإيقاف لمدة مباراة وتغريمهما ماليا وهما المدافع الهولندي جايدن أوسترفولده والحارس عرفان دجان إغريبايات على خلفية ركل الأخير أحد مشجعي طرابزون سبور الذي ركض إلى أرض المعلب وهو مغطي الوجه.

وتعود الواقعة إلى 17 مارس الماضي، حين اجتاحت مجموعة من مشجعي طرابزون سبور ملعب المباراة بعد الصافرة النهائية التي خسرها فريقيهم بنتيجة 3 أهداف مقابل هدفين، وهدد المشجعون بالاعتداء على اللاعبين ومدرب النادي وحراس مرماه الكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش حيث تلقى بالفعل لكمة قويا على وجهه أثناء العراك.

وفي أول رد على العقوبات، أصدر فريق طرابزون سبور التركي بيان شديد اللهجة، حمل هجوما لاذعا على الاتحاد التركي لكرة القدم بسبب حرمانه من جمهوره لـ 6 مباريات في ظل المنافسة القوية على البطولة.

وقال نادي طرابزون سبور في بيان نشره على صفحته الرسمية على مواقع التواصل”إنه من العار استمرار إدارة اتحاد الكرة الحالي في منصبه، وأن طرابزون سبور فقد الثقة في رئيس الاتحاد، وأن مجموعات المصالح باتت تدير الكرة التركية”. 

وأضاف الفريق التركي أن “تلك الممارسات من جانب اتحاد الكرة التركي، أفقدت الملايين من الجماهير التركية الشغف بكرة القدم، وأن الحل لإصلاح تلك المنظومة هي استقالة المسؤولين الحاليين”.