وزير التجارة السعودى… نبحث عن الفرص فى مصر لتعزيز العلاقات الاقتصادية المصرية وحل مشاكل المستثمرين.. إليك التفاصيل

أعرب وزير التجارة السعودي، الدكتور ماجد القصبي، عن ضرورة تعزيز التعاون وتعميق العلاقات الاقتصادية بين السعودية ومصر. وأشار إلى أن الوقت مناسب للبحث عن الفرص الاستثمارية في مصر بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، جاءت تلك التصريحات خلال زيارة وزير التجارة السعودي إلى مصر، حيث تم التوصل إلى اتفاق بين البلدين على تنظيم منتدى سعودي مصري لتعزيز وتسويق الفرص الاستثمارية في البلدين.

لقاء رئيس مجلس الوزراء المصري بوزير التجارة السعودى.

وقد التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، بوزير التجارة السعودي والوفد المرافق له، بحضور عدد من كبار رجال الأعمال السعوديين، وذلك بمشاركة وزير التجارة والصناعة المصري ورئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، إضافة إلى سفير المملكة العربية السعودية لدى مصر، في بداية اللقاء، رحب رئيس مجلس الوزراء بحرارة بالوزير السعودي والوفد المرافق له، مؤكدًا على قوة واستدامة العلاقات الثنائية بين مصر والمملكة العربية السعودية، وأكد على ضرورة مواصلة التعاون والتكامل بين البلدين لخدمة المصالح المشتركة.

اتفاق رئيس مجلس الوزراء مع السفير السعودي لحل المشكلات.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه فور توليه المسؤولية، بدأ في التنسيق مع السفير السعودي في مصر لحل العديد من مشكلات المستثمرين السعوديين، وأكد أنه تم التحقيق تقدم كبير في هذه الملفات، وأنه سيتم الاستمرار في تحسين مناخ الاستثمار وإزالة العقبات وحل أي مشكلات سابقة واجهت المستثمرين.

جهود مبذولة لحل مشاكل المستثمرين بين مصر والسعودية.

من جانبه، قدم الوزير السعودي الشكر لرئيس الوزراء وحكومته، وللمهندسة راندا المنشاوي، مساعدة أول رئيس مجلس الوزراء، وثمن الجهود المبذولة لحل مشكلات المستثمرين، حيث تم حل أكثر من 70% من تلك المشكلات، ويتم العمل حاليًا على حل المشكلات المتبقية. وأشار إلى وجود دعم متواصل من رئيس الوزراء لإنهاء هذه الملفات، قدم وزير التجارة السعودي الشكر لوزير الصناعة، معربًا عن تقديره للجهود المبذولة في تسهيل الاستثمارات السعودية في مصر، وأشار إلى عقد ورشة عمل مهمة واجتماعات مثمرة مع وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بحضور رجال الأعمال.

توجيهات من خادم الحرمين الشريفين وولي العهد بزيادة التعاون مع مصر وزيادة الاستثمارات بينهم.

وأكد الدكتور ماجد القصبي على توجيهات من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد السعودي بزيادة التعاون مع مصر وزيادة الاستثمارات السعودية في السوق المصرية، تم خلال الاجتماعات التوصل إلى 3 مسارات رئيسية للتعاون بين البلدين، المسار الأول يستهدف الاستثمار في القطاع الصناعي وتحديد الفرص ووضع خارطة طريق لتسويقها، المسار الثاني يهدف إلى تكامل تنفيذ مشروعات الوزارات المصرية والسعودية. أما المسار الثالث فيتعلق بتعزيز التعاون المؤسسي ودور مجالس الأعمال والغرف التجارية في البلدين.

close