فاكرين هذه الطفلة في فيلم "حكايتي مع الزمان"؟.. لن تصدقوا كيف تغيرت ملامحها بعد 49 عاما من الغياب

نقدم لكم اليوم ومع الأحداث السريعة التي تجتاح عالم الأخبار، مقال بعنوان فاكرين هذه الطفلة في فيلم "حكايتي مع الزمان"؟.. لن تصدقوا كيف تغيرت ملامحها بعد 49 عاما من الغياب ليسلط الضوء على أبرز التطورات في هذا السياق. من خلال مصر بوست، نقدم لكم تغطية دقيقة وموثوقة، مستندين إلى محرري الموقع. نأمل أن يقدم لكم فهمًا عميقًا وواضحًا للأمور كما هي تتطور. لا تترددوا في مشاركة المقال عبر #فاكرين #هذه #الطفلة #في #فيلم #quotحكايتي #مع #الزمانquot. #لن #تصدقوا #كيف #تغيرت #ملامحها #بعد #عاما #من #الغياب والبقاء متصلين مع فرص العالم للمزيد من الأخبار والتحديثات.”

أفلام كثيرة في تاريخ السينما المصرية اعتمدت القصة على وجود أطفال يقدمون أداء يتفوقون فيه على نجوم كبار، يلفتون أنظار الجمهور ويتوقع لهم نجاح كبير ومشوار فني طويل.

لكن فجأة يختفون ولا نراهم في أعمال جديدة وتأخذهم الحياة ومشاغلها، إلى أن يعودوا للظهور بعد سنوات ويتحدثون عن ذكرياتهم، مثلما حدث مع غادة جمال طفلة فيلم “حكايتي مع الزمان” التي قدمت دور ابنة وردة ورشدي أباظة خلال أحداث الفيلم.

وتابعت: وقت الفيلم كنت في الصف الثاني الابتدائي وتأثرت في دراستي، أنا كنت الأولى دائما على المدرسة، وبسبب الفيلم أصبحت الثانية وأسرتي انزعجت كثيرا بالنسبة لهم كانت مشكلة كبيرة، انزعجت وقتها كثيرا خاصة أن أستاذ حسن الإمام كان متمسكا بي وتواصل مع والدي أكثر من مرة لأنه أراد أن يوقع عقد احتكار ويكون لي أساتذة لتعليمي الرقص والغناء وأراد أن يجعلني”فيروز” الثانية لكن والدي لم يقبل.

وعن كيفية مشاركتها في فيلم “حكايتي مع الزمان” قالت: كنت في حفل زفاف ورقصت مع المطرب ماهر العطار وكان في حفل الزفاف أستاذ وحيد فريد وهو واحد من شركاء شركة “صوت الفن” ووقتها كانوا يبحثون عن طفلة جريئة تسطيع تقديم الدور ووجدني في الحفل أرقص فشعر أنني قد أكون مناسبة للدور، تواصل مع والدي وطلب أن أذهب لاختبار كاميرا، وذهبت والتقيت بأستاذ حسن الإمام وتحدث معي وجدني منطلقة ولا أشعر بالخجل ولم أقم بختبار كاميرا ووقع العقد مع والدي.

وحكت غادة جمال عن كواليس عملها مع وردة ورشدي أباظة وقالت: وردة في هذه الفترة كانت محرومة من ابنتها وأنا كنت بالنسبة لها العوض عن ابنتها وكانت تقدم لي حنان وحب لم أره من والدتي، عندما كانت تصل إلى موقع التصوير تسأل عني وتشتري لي أشياء كثيرة، كانت تطعمني بنفسها وتصفف شعري وتجعلني أجلس بجانبها طوال الوقت، وحتى في اليوم الذي لم يكن لدي تصوير كانت تطلب أن أحضر لأتواجد بجانبها، وحتى بعد الفيلم كانت تتصل بي وكانت تأخذني للخروج معا وتشتري لي الألعاب.

أما عن علاقتها بالفنان رشدي أباظة قالت: أستاذ رشدي أباظة كان له عالمه الخاص، ما أتذكره جيدا إذا فريق نادي الزمالك خسر كان يوقف التصوير، أما إذا انتصر في المباراة يكون سعيدا جدا.

وكشفت غادة جمال أنها حاولت أن تجعل ابنها يمثل في طفولته لكنه خاف من الكاميرا وأنها عرض عليها أن تعود للتمثيل لكن زوجها رفض، وهي الآن مستعدة للعودة إلى التمثيل من جديد.

“في ختام هذا المقال، نأمل أن يكون فاكرين هذه الطفلة في فيلم "حكايتي مع الزمان"؟.. لن تصدقوا كيف تغيرت ملامحها بعد 49 عاما من الغياب قد قدم لكم نظرة شاملة وواضحة حول الموضوع. نشكر عليا محمود على تقديمه لهذا التحليل والتغطية الإخبارية. لمزيد من التفاصيل أو الأخبار ذات الصلة، يمكنكم زيارة مصر بوست أو متابعة. نرجو منكم المشاركة والتفاعل مع المقال من خلال الوسوم #فاكرين #هذه #الطفلة #في #فيلم #quotحكايتي #مع #الزمانquot. #لن #تصدقوا #كيف #تغيرت #ملامحها #بعد #عاما #من #الغياب. لأية استفسارات أو تعليقات، نتطلع لسماع رأيكم. شكرًا لاختياركم مصر بوست كمصدركم الإخباري الموثوق، ونتمنى لكم يومًا سعيدا .”

close