إمام الحرم المكي “الشيخ ياسر الدوسري” يصدم الجميع بنبوءة ليلي عبد اللطيف

الاستعداد للقاء الله تعالى هذا هو التحذير الذي أطلقه إمام الحرم المكي في منشور على صفحته على فيسبوك قبل ساعات ومنذ ذلك الحين انتشرت تساؤلات كثيرة حول قصد الشيخ ياسر الدوسري، وهل حدث شيء جعله يخرج عن صمته ويقول هذا الكلام الآن؟ وما علاقة هذا المنشور بتنبؤات العرافة اللبنانية ليلى عبد اللطيف؟ كل هذا وأكثر سنتناولها معكم في الأسطر القادمة، يرجي متابعتنا.

إمام الحرم المكي “الشيخ ياسر الدوسري” يصدم الجميع بنبوءة ليلي عبد اللطيف
إمام الحرم المكي "الشيخ ياسر الدوسري"

إمام الحرم المكي “الشيخ ياسر الدوسري” يصدم الجميع

“يبدو أن الأرض ستتهيأ لأمر عظيم لا يعلمه إلا الله، فاستعدوا للقاء الله تعالى” هذا هو المنشور الذي كتبه شيخ الحرم المكي الشيخ ياسر الدوسري قبل ساعات قليلة وانتشر بسرعة البرق في العالم الإسلامي، والذي يعتبر تحذير خطير وتصريح صادم للجميع، لأن القائل ليس مجرد عراف أو أحد المتنبئين، بل هو إمام الحرم المكي نفسه، وأحد أهم العلماء المسلمين، فما الذي قد حدث ليقول هذا الكلام الخطير، الذي تداوله الآلاف في دقائق وتدافعت عليه التعليقات من كل المسلمين في دول العالم؟ غموض المنشور الذي كتبه إمام وخطيب الحرم المكي وعدم توضيح ما يحذر منه بالتحديد تسبب في حالة من القلق بين جمهور المسلمين، وبدأت تظهر تأويلات مختلفة عن علامات الساعة وظهور بعضها بالفعل في المملكة، وربطها بأحداث كثيرة تحدث، عدد من الناس ربطها بعلامات الساعة التي ظهرت خلال السنوات الماضية والتي منها:

  • ظهور بساتين على جبال مكة وفي صحرائها القاحلة وانتشار صور لها أثار جدلاً كبيراً وبدأ الناس يرددون حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عندما قال: “لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً”.

وانتشرت العديد من  الأخبار عن كارثة طبيعية عبارة عن زلزال مدمر أعلن عنه العالم الهولندي فرانك هوغربيتس، الذي يخرج من وقت لآخر بتوقعات خطيرة عن الزلازل ويحدد قوتها ومكانها بالتحديد، كل هذه الأحداث تم ربطها بمنشور الشيخ ياسر الدوسري وسط صمت من الشيخ وعدم توضيح المقصد من الكلام، لكن الرسالة كانت واضحة وصريحة، والتحذير كان قاسيا على كل من شاهده.

منشور الشيخ ياسر الدوسري وتنبؤات ليلي عبد اللطيف

ومنهم من ربط كلام الشيخ ياسر الدوسري ببعض الأحداث السياسية التي تحدث الآن، وآخرين ربطوا كلامه بأشياء أخرى تماماً، وبدأ عدد من الناس يعيدون نشر نبؤات لعدد من العرافين، ومنهم العرافة ليلى عبد اللطيف التي قالت في بداية السنة إن العالم مقبل على أحداث ضخمة وغير مسبوقة، وأن حدثا سيحدث خلال شهور السنة سيتسبب في فقدان عدد كبير من الناس، وهو عبارة عن زلزال ضخم سيهز منطقة من الأرض، وسيتسبب في انهيار مدينة بأكملها ومحوها من خريطة العالم.

تنبؤات العرافة البلغارية بابافانجا

مثلما كانت للعرافة ليلي عبد اللطيف العديد من التوقعات المرعبة والمخيفة كان للعرافة البلغارية بابافانجا التي قالت في إحدى تنبؤاتها أن عام 2024 سيكون هو عام النهاية على كوكب الأرض فهل ستصدق توقعاتها أم لا؟.

close